المطرب محمود التركي: لم أعش مراهقتي وعملت كنّاساً وعامل بناء وحبيبتي من خارج الوسط

المطرب محمود التركي: لم أعش مراهقتي وعملت كنّاساً وعامل بناء وحبيبتي من خارج الوسط

قال الفنان المطرب العراقي محمود التركي انه لم يعيش فترة مراهقته كباقي الشباب، مبينا انه كان المعيل لعائلته في البصرة وعمل حينها كنّاسا في مديرية بلدية البصرة، وكذلك عامل بناء.

 

وأضاف في لقاء متلفز "كنت من عائلة فقيرة وكنت انا معيلها ووجدت نفسي المعيل للعائلة وانا في عمر 14 عاما فقط"، مبينا أنه "اضطر للعمل في البناء كعامل يحمل الطابوق والاسمنت، وذلك بالأجور في مديرية بلدية البصرة بكنس وتنظيف الشوارع".

 

وأوضح التركي "أنا لا أخجل أبدا من ذكر ذلك لأن هذه الأعمال كبرتني في عيون أهلي وناسي وأصدقائي"، موضحا أنه كان لا يجيد القراءة والكتابة لأنه لم يكمل تعليمه إلا أنه أصر على أن يتعلم الكتابة والقراءة عبر مدرس خصوصي ليواكب ويتمكن من تثقيف نفسه، وفعلا حصل ذلك".

 

وعن الحب قال التركي "أنا في حياتي امرأة حبيبة، لكن موضوع الزواج لم يحن وقته بعد"، مبينا أن "حبيبته من خارج الوسط الفني لأنه لديه قناعة بأن يتزوج من حبيبة ليست فنانة، فضلا عن ذلك هو لا يحبذ أن تكون زوجته تعمل، في إشارة إلى أنه رجل وعليه أن يعيل نفسه وزوجته وعائلته".  

 

 




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا