ثوار واسط: اقالة الحكومة المحلية نهائي لا رجعة فيه

ثوار واسط: اقالة الحكومة المحلية نهائي لا رجعة فيه


أعلن ثوار واسط، اليوم الأربعاء، أن إقالة الحكومة المحلية هو قرار نهائي ولا رجعة فيه.


وبحسب بيان لثوار واسط ورد إلى "دجلة"، أنه "انتهى قبل قليل اجتماعنا مع الفريق عبد الغني الأسدي مدير جهاز الأمن الوطني، وضحنا بكل صراحة أنه قد يكون آخر اجتماع رسمي نحضره، وآخر مناشدة نطلقها لرئيس الوزراء لحقن الدماء في المحافظة، واجتماعنا جاء رغبة من أوساط مدنية ووجهاء للتوصل الى صيغة حل".


وشخص البيان مطالب الثوار:
أولاً: مطلب اقالة الحكومة المحلية نهائي لا رجعة فيه، ولا مكان لقاتل النفس البريئة محمد جميل في ادارتها.


ثانياً: تم الاتفاق على الإفراج عن جميع المعتقلين واسقاط الدعاوى الكيدية بحقهم.


ثالثاً: تشكيل لجنة تحقيقة حول الأحداث الأخيرة في واسط. وتحديداً حول الأكاذيب التي روجتها جهات أمنية في المحافظة لتضليل الرأي العام وتشخيص قاتل الشهيد المتظاهر فؤاد الماجدي.


رابعاً: ستكون الايام الثلاثة القادمة مخصصة من قبل ساحة الاعتصام لملاحقة وكشف قاتل الشهيد فؤاد الماجدي واقامة مجلس العزاء، بينما ستكون موعداً نهائياً للحكومة المركزية لبيان موقفها بكل وضوح تجاه حكومة القاتل محمد جميل.


ودعا الثوار، للمشاركة الفاعلة في التشييع الرمزي لشهيد التظاهرات فؤاد الماجدي الذي سينطلق اليوم الساعة السابعة مساءاً في ساحة اعتصام واسط.


وختم البيان "المجد للشهيد فؤاد الماجدي. والخزي والعار لمن قتله بالرصاص والاعلام والكذب والتضليل".




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :