إعدام أول امرأة منذ 70 عاما في أمريكا

إعدام أول امرأة منذ 70 عاما في أمريكا

أعلنت وسائل إعلام أمريكية، أمس، تنفيذ حكم الإعدام بحق ليزا مونتجمري المدانة بالقتل، وهي المرأة الوحيدة التي كانت تنتظر تنفيذ حكم بإعدامها أصدرته محكمة اتحادية، بعد أن أزاحت المحكمة العليا آخر عقبة أمام التنفيذ.

ويمثل إعدام مونتجمري، أول إعدام لسجينة منذ عام 1953 في الولايات المتحدة .
ووصفت كيلي هنري محامية مونتجمري الاعدام في تصريحات حادة بـ "استعمال وحشي وغير قانوني وغير ضروري لسلطة استبدادية".
وأضافت هنري في بيان "لا أحد يمكن أن يجادل بصدق في الاعتلال العقلي الشديد للسيدة مونتجمري .. فقد شخص مرضها وتلقت العلاج لأول مرة على أيدي أطباء مكتب السجون".

وكانت مونتجمري قد أدينت بقتل بوبي جو ستينيت البالغة من العمر 23 عامًا في بلدة سكيدمور بولاية ميسوري في عام 2004، وقد استخدمت وقتها حبلا لخنق تلك المرأة الحامل في شهرا الثامن قبل أن تبقر بطنها لإخراج الجنين الذي أصبح طفلة في السادسة عشرة من عمرها في الوقت الحالي.

وأصر فريق الدفاع عن مونتجمري إنها عانت لسنوات طوال من "التعذيب الجنسي"، بما في ذلك الاغتصاب الجماعي عندما كانت طفلة، مما أدى إلى حدوث اضطرابات نفسية وعاطفية مزمنة بالإضافة إلى تفاقم مشاكل صحتها العقلية، إذ أن والدتها وبسبب إدمانها على الكحول أنجبتها وهي تعاني من ضرر من الدماغ، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وأكد محاموها خلال عريضة لطلب العفو أن زوج والدتها قد أنشأ غرفة ملحقة بالمقطورة التي يعيشون بها، حيث خصصها لاغتصابها وحده أو بصحبة رجال آخرين منذ أن كانت في الحادية عشر من عمرها، في حين أجبرتها والدتها في العمل بالبغاء.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا