الجبوي لــ"دجلة" : بعض السياسيين داخل الموصل وهم ليسوا من المحافظة بادروا لافشال الحكومة المحلية

الجبوي لــ"دجلة" : بعض السياسيين داخل الموصل وهم ليسوا من المحافظة بادروا لافشال الحكومة المحلية

قال عضو الهيئة العامه لتيار الحكمة فهد الجبوري ، في الذكرى السنوية لتحرير مدينة الموصل نحي كل الدماء التي سالت من كل المؤسسات الامنية من الجيش ، والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة وجهاز مكافحة الارهاب هذه الدماء التي سالت في هذه المحافظة والتي اختلطت بكل مكوناتها من السنة والشيعة والاكراد وكذلك المسيحيين والايزيديين والمكونات الباقية .


واضاف الجبوري لــ"دجلة" ، ان هذا التحرير اعطى درس للانسانية واعطى درس لبعض السياسات الفاشلة التي ارادت الدخول في مضامين لولاءات خارجية ارادت ان تتحكم في العراق وبعد هذه السنوات من تحرير الموصل مع الاسف نلاحظ ان المحافظة لهذه اللحظة لا يوجد فيها جانب اعمار بالصورة الصحيحة ولا يوجد ارادة حقيقية في ان ترجع نينوى الى ما كانت عليه سابقا.


واوضح ، ان محافظة الموصل عانت كثير قبل دخول داعش بسبب الاختلافات بين الحكومة المحلية والحكومة المركزية ومع وجود داعش وهذه السنوات المظلمة بتاريخ العراق والحمدلله تجاوزنا هذه المرحلة.


واشار الجبوري الى ، ان لغاية الان الموصل تعاني ، حيث لا يوجد في المدينة غير الجسر الذي افتتحه الكاظمي وهذا الجسر كان غير متضرر بالصورة الكبيرة ولكن نلاحظ هناك مباني متواجدة في الموصل تمس حياة المواطن الموصلي بصورة مباشرة لم يتم اللجوء اليها.


وتابع ، هناك تعمد من قبل السياسات المتواجدة تجاه اهالي نينوى نتيجة الفشل ، وكذلك لتحكم بعض السياسيين داخل الموصل وهم ليسوا من المحافظة وهم بادروا لافشال الحكومة المحلية المتواجدة فيها والضغط على الحكومة المحلية كما كان في السابق لذلك نقول مع قدوم حكومة الكاظمي لاحظنا هناك قرارات جريئة ومتواجدة في هذا الجانب وعند زيارته للمحافظة وعد بأن هناك اهتمام بمحافظة الموصل والخروج بنتيجة ايجابية لذلك ندعو الكاظمي بأن يكون هناك تمثيل حقيقي لاهالي الموصل وان تكون ارادة عراقية بخصوص المحافظة فيما يخص الاعمار والبناء وعدم اللجوء الى جوانب كانت متواجدة سابقا كالضغط على المحافظ وعلى الحكومة المحلية فيما يخص المشاريع.


واكد الجبوري ، على ان الاموال التي كانت متواجدة في الكويت والتي تقدر بــ 30 مليار دولار لحد هذه اللحظة لا يوجد احد فاتح حكومة هذه الدولة او الدول المانحه التي تبرعت للمحافظة والسبب الخلافات الداخلية التي وصلت الى تسقيط الحكومة وتركت جانب البناء وتعمير المحافظات المحررة.





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا