نهاية مأساوية لملكة جمال باكستان السابقة

نهاية مأساوية لملكة جمال باكستان السابقة


لقيت ملكة جمال باكستان السابقة زينب نافيد ،اليوم الجمعة، مصرعها في حادث مروع في ولاية ماريلاند الأميركية.

وقالت صحيفة "نيويورك بوست"، ان زينب والبالغة من العمر 32 عاما كانت تقود سيارتها على الطريق السريع في ولاية ماريلاند الأميركية، قبل أيام عندما انقلبت سيارتها للناحية الثانية من الطريق، وبينت الشرطة الأميركية إنها قذفت من السيارة على إثر الحادث، ولفظت أنفاسها الأخيرة على الفور.

وأشارت الشرطة في تقرير الحادث إلى أن نافيد كانت وحدها بالسيارة أثناء الحادث، الذي وقع قرابة منتصف الليل كما أنه لم يكن هناك أي أثر لتناولها المشروبات الكحولية، يذكر ان زينب توجت بلقب ملكة جمال باكستان عام 2012، وشاركت في مسابقة ملكة جمال العالم في تورنتو.

وكانت نافيد تترأس منظمة ملكة جمال باكستان في الولايات المتحدة، وأمضت معظم حياتها في ذلك البلد.

وفي آخر منشور لها على موقع فيسبوك في 21 نوفمبر الماضي، نشرت نافيد صورة لنفسها تجلس على سلم في ثوب ذهبي لامع، وكتبت "الابتسامة المسالمة تجعلك ترى دائما أن العالم يبتسم لك".

 

 




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا