السامرائي يدين استمرار عمليات خطف المواطنين في ضواحي سامراء ويطالب الأجهزة الأمنية بفرض الأمن وكشف الجناة

السامرائي يدين استمرار عمليات خطف المواطنين في ضواحي سامراء ويطالب الأجهزة الأمنية بفرض الأمن وكشف الجناة


دان رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى السامرائي، اليوم الجمعة، استمرار عمليات خطف المواطنين في ضواحي سامراء، مطالبا الأجهزة الأمنية بضرورة فرض الأمن والتحقيق لكشف الجناة.

وقال السامرائي في بيان ، " ندين استمرار عمليات الخطف التي يتعرض لها المواطنون في بعض المناطق المحيطة بمدينة سامراء وآخرها ما جرى من اختطاف ثلاثة افراد من عائلة واحدة في منطقة القادرية إحدى ضواحي المدينة"، 

 وطالب السامرائي "الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف الإجراءات الأمنية في هذه المناطق وإجراء تحقيق واسع لكشف مصير المخطوفين وإلقاء القبض على العصابات التي ترتكب عمليات الخطف وتقديمها للعدالة لتنال جزاءها العادل" ، 

وأكد السامرائي، أن "المئات من أبناء المدينة كانوا قد وقعوا ضحية جرائم الاختطاف ، وأن أغلبهم مازالوا مغيبين ومجهولي المصير ، ولم تستطع الأجهزة الأمنية الكشف عن مصيرهم وتقديم أجوبة شافية لعوائل الضحايا "، 

 
وأعرب السامرائي عن استغرابه من" التزام الحكومة المحلية الصمت دون أن تحرك ساكناً أو تطالب بكشف مصير المغيبين من أبناء المحافظة ، وهو ما يستدعي من الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة اتخاذ إجراءات استثنائية لكشف أسرار وملابسات عمليات الخطف والتغييب التي تعرض لها المواطنون في محافظة صلاح الدين".

 

 




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا