رايتس ووتش: محتجز يفقد إحدى ذراعيه بترا بعد تعرضه للتعذيب

رايتس ووتش: محتجز يفقد إحدى ذراعيه بترا بعد تعرضه للتعذيب


نشرت منظمة هيومن رايتس ووتش تقريرا تتحدث فيه عن بتر ذراع أحد المحتجزين العراقيين في أوائل عام الفين وتسعة عشر بعد تعذيب في أحد مراكز شرطة بغداد .

واوضحت المنظمة ان المحتجز البالغ من العمر 40 عاما تعرض لاشد انواع التعذيب على يد ضابط في الشرطة ، حيث قام الاخير بتعليق السجين من ذراعيه لمدة ثلاثة ايام متوالية ما ادى الى تقطع في شراين واوردة اليد اليسرى ، مشيرة إلى أن السجين خضع لثلاثة عمليات جراحية فاشلة ، قرر على إثرها الفريق الطبي ببتر ذراعه لانقاذه من الموت .

وقالت المنظمة إن السلطات القضائية في بغداد اكتفت بنقل الضابط إلى مركز آخر ، من دون مساءلته أو تحقيق معه عن طريقة التعذيب الوحشية ، محذرة من أن تكرار مثل هكذا انتهاكات يعد مؤشرا خطيرا على وجود شوائب فاضحة في مراكز الاحتجاز العراقية .




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا