الاسدي لـ(دجلة): سابقى خادما للشعب والجيش سواء كنت في الخدمة العامة او خارجها

الاسدي لـ(دجلة): سابقى خادما للشعب والجيش سواء كنت في الخدمة العامة او خارجها


اكد قائد مكافحة الارهاب السابق الفريق عبد الغني الاسدي في تصريح خاص لـ(دجلة) بمناسبة ذكرى تاسيس الجيش العراقي الـ 98 , اكد ان الجيش العراقي منذ تاسيسه كان جيش الشعب وجيش العرب لمشاركاته ومأثره الكبيرة في المعارك الخارجية في فلسطين والاردن وسوريا ومصر

وشدد الاسدي انه سيبقى خادما للشعب والجيش سواء كان في الخدمة العامة او خارجها , موضحا ان شرط العمر في قانون الخدمة العامة الزمنه بالتقاعد من منصبه بعد رغبة الحكومة بذلك ,

وفي الجانب الميداني اشار الاسدي الى ان معركة الموصل كانت مميزة في مشاركة الحجم الواسع من التشكيلات والوحدات القتالية ولم تكن فيها اسرار بل كانت واضحة ومكشوفة,

وبشر الاسدي منتسبي الجيش السابق بان قرارا ايجابيا ينتظر المتقاعدين من الجيش السابق سينفذ قريبا لرد الحقوق كاشفا ان هذا القرار في اللمسات الاخيرة

واضاف ان الجيش الحالي هو امتداد للجيش العراقي الذي تشكل بمثل هذا اليوم قبل 98 سنة مشددا على ان الجيش العراقي فوق الميول والاتجاهات وقادته يرفضون التحزب والطائفية

ولفت الى ان القيادة العسكرية تسير في الطريق الصحيح لتصويب البوصلة بعد قرارات بريمر بحق الجيش عقب 2003 وتابع ان موضوع العفو عن الفارين من الخدمة العسكرية تم طرحه في البرلمان ولم يحسم لغاية الان

وبخصوص قدرات القوات المسلحة اكد الاسدي انه وبعد المعارك ضد داعش في عدة محافظات اصبحت جميع القوات الامنية متقاربة بالمهارات القتالية بعد ان كان فقط جهاز مكافحة الارهاب يتميز به

وحول جرحى الحرب اشار الى ان موضوع جرحى الحرب محط اهتمام الجميع مشيرا الى ان هناك جهات تبنت علاجهم لحين اكمال مستشفى القوات المسلحة الذي شارف على الانتهاء حيث سيتم تجهيزه باحدث الاجهزة الطبية واعلى الكوادر

وبخصوص المهام القتالية لمكافحة الارهاب اكد انه لايوجد معتقل واحد لدى جهاز مكافحة الارهاب ومهمة الجهاز ليست الاعتقال انما اهداف محددة ومن يعتقل يجري تسليمه للقضاء

وكشف الاسدي عن تاييده لاعادة العمل بقانون التجنيد الالزامي في العراق لما فيه من تحقيق للمصلحة العامة للبلاد.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا