الفتلاوي لـ(دجلة): نبحث موضوع ازدحام سيطرة 57 لتخفيف الضغط عليها وايجاد الحلول التي تخدم المواطن

الفتلاوي لـ(دجلة): نبحث موضوع ازدحام سيطرة 57 لتخفيف الضغط عليها وايجاد الحلول التي تخدم المواطن


اكد نائب محافظ كربلاء جاسم الفتلاوي في تصريح خاص لـ(دجلة) ان التعداد السكاني في المحافظة ارتفع من 600 الف قبل 2003 الى نحو 1.8 مليون مع بقاء ذات الخدمات والخطط التنموية والمشاريع

واشار الفتلاوي ان كربلاء تستقبل الزوار وتقدم لهم خدمات واسعة موضحا ان مبالغ الدعم الحكومية قليلة مقارنة مع يتم صرفه على الخدمات ,

واضاف ان من اسباب نقص الخدمات في كربلاء التوسع العمراني غير المخطط له من خلال انشاء الاحياء العشوائية ,

وتابع ان اموال جباية التنظيفات والشاحنات لاتتناسب مع حجم الخدمات المقدمة ويتم توزيعها على عدة فقرات منها تسفير المرضى للخارج

وكشف الفتلاوي ان جميع احياء كربلاء احيلت خدماتها الى المقاولين منذ 2013 وتوقفت بعد احداث داعش والان بدأ الصرف الجزئي ليتم استئناف العمل ,

لافتا الى انه وبامر من الحكومة المركزية يمنع ايصال الخدمات الى الاحياء العشوائية ومناطق البستنة (الزراعية المحولة سكنية بشكل مخالف)

فيما اكد ان جميع احياء كربلاء الشعبية تم تبليطها بالزفت ولا يوجد اي شارع سبيس والخدمات افضل مما كانت قبل 2003

وفيما كشف الفتلاوي عن تضرر بعض الشوارع الرئيسية بسبب مرور سيارات الحمل عليها وخاصة التي تكون محملة بحمل زائد ,

اشار الى ان الحكومة المحلية تبحث مع الجهات الامنية موضوع ازدحام سيطرة 57 وسبل تخفيف الضغط عليها وايجاد الحلول التي تخدم المواطن

مشددا ان الحكومة في كربلاء مستمرة بخطتها لتبليط جميع الاحياء وايصال الخدمات لها ونعمل لخدمة اهلنا بجهد كبير بعد ان تم اطلاق الاموال

وبخصوص الدرجات الوظيفية اكد الفتلاوي ان ملف التعيينات يتم تحديده من الحكومة الاتحادية والحصص تتوزع حسب النسب السكانية وما علينا سوى التنفيذ داعيا من لديه اعتراض الى مراجعته في المحافظة "بابنا مفتوح لاحقاق الحق وانصاف المظلومين من ملف التعيينات وبشكل شفاف"




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار قناة دجلة الفضائية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :

أخبار أخرى

اكثر الاخبار قراءة

من برامجنا